صيادون يقتلون طيور محمية. ماذا يقول القانون؟

By MaghrebOrnitho | 21 June 2013

بعض الصيادون المغاربة (أو الصيادة كما يعرفون بالدارجة) يقتلون بطريقة غير مشروعة حيوانات محمية بالقانون المغربي و الدولي. الصور أدناه تظهر هؤلاء “الصيادين” يأخذون الصور بكل فخر مع ضحيتهم النسر الأسمر في نواحي إقليم أزيلال، وسط المغرب.

في الخريف الماضي، قام أطفال بالتعدي على بعض النسور المهاجرة بالقرب من مدينة وزان – بكل تأكيد قد تم ذلك بدون قصد الإيذاء. الآن حان الدور على البالغين أن يفعلوا الشيء نفسه، لكن هذه المرة عن قصد و إصرار كما تبين الصورة. بخلاصة، عن قصد أو عن غير قصد فإن القانون لا يحمي المغفلين.

و يجب الذكر أنه قد أدان بعض الصيادين هذه الأفعال المشينة، إذ علق احدهم على هذه الصور بالتالي: “يا إلهي، أنا لم أر في حياتي أي صياد في العالم يقوم بهذا العمل. ليست هذه هواية الصيد بل مجزرة في حق حيوان محمي في جميع أقطار العالم وانتم تتباهون بهذا، حرام عليك. 

غياب تطبيق القانون و التحسيس:

بالإضافة إلى الصياد الذي هو بطبيعة الحال المسؤول الأول عن أفعاله، من هو المسؤول الآخر الغير مباشر عن هذا؟ أين هو عمل الجامعة الملكية المغربية للقنص في تحسيس الصيادين؟ أين هو عمل مختلف أجهزة الدولة المكلفة بحماية الحياة البرية في تنفيد القوانين في حق المخالفين؟ أين هو عمل مختلف المنظمات غير الحكومية في تحسيس عامة الناس والصيادين بشكل خاص…الخ. يبقى السؤال مفتوحا.

ماذا يقول القانون باختصار؟

قنص وأسر وحيازة جميع أنواع الطيور الجارحة النهارية و الليلية والعديد من الحيوانات الأخرى غير قانوني بموجب القانون المغربي، ويتكرر هذا الحظر سنويا في الفصل 8 من القرار السنوي عن القنص. من جهة القانون الدولي فإن جميع أنواع الطيور الجارحة النهارية و الليلية (البوميات) المتواجدة في شمال إفريقيا مدرجة في الملحق الثاني من معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوان والنبات البري المهدد بالانقراض. بمعنى أخر أنها محمية بموجب هذه المعاهدة التي صادق عليها المغرب سنة 1976.

ماذا يقول القانون بالتفصيل؟

يقول الفصل الثامن من القرار السنوي للقنص بالمغرب الصادر عن المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ما يلي:

الفصل 8: أنواع الحيوانات المحمية : يمنع، ماعدا الحصول على رخصة من المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، قنص و أسر و حيازة النمور، والفهود، والقردة، والأيل المغربي، وجميع أنواع الغزلان، والأروي المغربي، والفقمة، وثعلب الماء، والوشق، والضبع، والفنك، والسنور الوحشي، والشنصر وشيهم عرفان، والزريقاء، والضربان، وجميع أنواع القنافذ، والسناجب، والكواسر النهارية والليلية، وجميع أنواع الحبارى، والدراج أبو صيصين، وبط شوال، وجميع أنواع طيور شهرمان، وحجل الماء، والنوع المدعو (فلاروب)، والنوع المدعو (كورفيت إزابيل) والغطاس، والزواحف، والقطاة، والكروان، والغاق، والبلقشة ذو قنبرة، وبرهان السلطاني، واللقالق، والحذف المرقط، والبط الرؤاسي، وغريرة صدآء، وسمان الشجر الصغير و الحسون.

تحميل القرار السنوي للقنص بالمغرب للموسم 2018/2017.

L’article 8 de l’arrêté annuel de la chasse au Maroc (version en français):

ARTICLE 8: Espèces protégées. Sont interdites, sauf autorisation du Haut Commissaire aux Eaux et Forêts et à la Lutte Contre la Désertification, la chasse, la capture et la détention de la panthère, du guépard, du singe magot, du cerf de berbérie, de toutes espèces de gazelle, du mouflon à manchettes, du phoque-moine, de la loutre, du lynx caracal, de l’hyène, du fennec, du chat sauvage, du ratel, du zorille, de la genette, du porc-épic, des hérissons, des écureuils, des rapaces diurnes et nocturnes, de toutes espèces d’outardes, du francolin à double éperon, de l’érismature à tête blanche, de toutes espèces de tadornes, des glaréoles, des phalaropes, de la courvite isabelle, des grèbes, des reptiles, des gangas, des courlis, des cormorans, du harle huppé, de la poule sultane, des cigognes, de la sarcelle marbrée, de la nette rousse, de la fuligule nyroca, le turnix d’Andalousie et du chardonneret.

Télécharger l’arrêté annuel de la chasse au Maroc de la saison 2017/2018.

للتذكير، جميع أنواع الطيور الجارحة - كهذا النسر الأسمر - محمية بموجب القانون المغربي و الدولي

للتذكير، جميع أنواع الطيور الجارحة – كهذا النسر الأسمر – محمية بموجب القانون المغربي و الدولي

Related